الماس

.ديموند للاستثمار – في مفاجأة مثيرة للإحراج.. اعترف المتحف البريطاني العريق أنه فقد خاتم ألماس كارتييه بـ٧٥٠ ألف إسترليني منذ ٦ سنوات.

وذكرت صحيفة “تليجراف” البريطانية نقلا عن مسؤولي المتحف أن الخاتم فُقد عام ٢٠١١ ولم يتم العثور على الخاتم ولم يتم التوصل لأسباب اختفائه حتى الآن.

وأوضح المسؤولون أن الشرطة تلقت بلاغا من المتحف لكنها قررت عدم فتح القضية، الأمر الذي أثار المخاوف من الإجراءات الأمنية المتبعة. وأضاف المسؤولون أنه تم فتح القضية مجددا في عام ٢٠١٦.

وكشف المتحف في التحقيقات في ذلك الوقت فقط أن الخاتم فُقد قبل ٥ سنوات.

وقال الخبراء إنه إذا كان هذا الخاتم قد تم استبداله فإن ذلك يعكس ضعف إدارة المتحف، وإذا كان قد سرق فيجب إبلاغ الجمهور يجب أن يكون على علم.

وحذر الخبراء من خطر سرقة الموظفين، ودعا إلى إجراء فحوصات أمنية أكثر صرامة.

وأعربوا عن خيبة أملهم في أن واحدا من أكثر المتاحف تلقيا للتمويل والدعم، يتعرض لمثل هذا الموقف ويصدر عن إدارته رد فعل يوصف بأنه” مثير للشفقة”.

وأشاروا إلى أن هذا المتحف للعامة لذا كان يجب أن يعرفوا بالواقعة، كما كان يجب على إدارة المتحف إبلاغ تجار المجوهرات والمشترين وتعزيز الإجراءات الأمنية. ووجه بعض الخبراء الاتهام للعاملين في المتحف بتنفيذ هذه السرقة.

وكان متبرعا مجهولا قد منح الخاتم للمتحف وتم الاحتفاظ به في المجموعة الخاصة بالبحث العلمي حتى لا يعرض على العامة.